غوغل تطور نسخة من خدمة Google Now تعمل بدون انترنت | التقنية الجزائرية

y

مواضيع مفيدة ً

مواضيع مفيدة ً


خدمة Google Now واحدة من أهم وأفضل المساعدات الصوتية الموجودة اليوم. الخدمة لديها إمكانيات كبيرة لمساعدة المستخدمين في أداء مختلف الوظائف، لكن معظم تلك المهام تحتاج لإتصال بالإنترنت لتعمل. قوقل تطور إصدار خاص يعمل بدون اتصال بالإنترنت.

يعمل فريق البحث والتطوير في قوقل على إنشاء نظام أوامر صوتية خاص يعمل على مستوى الجهاز فقط بدون الحاجة للتعامل مع مخدم خارجي لإرسال واستقبال المعلومات منه.


استخدم فريق البحث حوالي ألفي ساعة من الأوامر الصوتية المتاحة حالياً وأكثر من 100 مليون كلمة وأضافوا لها بعض الضجيج المأخوذ من مقاطع يوتيوب لمحاكاة ظروف الواقع.

بالنهاية توصل فريق البحث إلى نظام أوامر صوتية يعمل أسرع 7 مرات من النظام الحالي في الزمن الفعلي بتجربته على هاتف نكسوس 5 ولايأخذ الكثير من المساحة التخزينية حيث بلغ حجمه 20.3 ميغابايت فقط.

بما أن النظام يعمل بدون انترنت هذا يعني أنه سيقدم لك وظائف على مستوى الجهاز فقط مثل التعامل مع أسماء جهات الإتصال أو كتابة رسالة بريد إلكتروني إلى شخص معين لكن يتم إرسالها لاحقاً عندما تتصل بالشبكة.

النظام الجديد لايزال في نطاق البحث وستعرضه قوقل في مؤتمر متخصص ينطلق الأسبوع القادم، لكن لن نستغرب يوماً ما لو وصل لهواتف أندرويد وساعات أندرويد وير خاصة أن قوقل وصلت قدراتها في الذكاء الاصطناعي إلى مستويات جيدة حتى أن نظامها هزم بطل العالم في لعبة GO.

  .^_^.
كان هذا موضوعنا لليوم فاذا واجهك اي مشكل يمكنك تركه في التعليق في الاسفل الى لقاء آخر باذن الله ^_^
      ملاحظة :يمكنك التعليق بسهوولة بدون الحاجة الى تسجيل الدخول في حسابك جووجل فكل ما عليك فعله هو استخدام المعرف مجهول في الخيارات ^_^.
إذا واجهكم أي مشكل فلا تترددوا بتركه في التعليقات و سيتم حله في أسرع وقت ان شاء الله
التسميات: , ,

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

Google ads Main JS

y

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.