من جديد مسألة حظر خدمة VoIP تعود الى الواجهة | التقنية الجزائرية

y

مواضيع مفيدة ً

مواضيع مفيدة ً


 من جديد تعود مسألة حظر تطبيقات "واتس آب، فايبر و سكايب" إلى الواجهة بعد قرار الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات ANRT و الذي أثار الكثير من الجدل في الفترة الماضية، و بعد أن تأكد هذا الحظر يبدو أن الوكالة مرت إلى خطوة جديدة.

و منذ أسابيع خلت أصبح قرار حظر تطبيقات التراسل الفوري المشتغلة ببروتوكل "VoIP" أمرا واقعا، و لكن الإجراء كان يستهدف بشكل أساسي شبكات 3G و 4G لكن في اليومين الأخيرين لاحظ عدد من المستخدمين أن الخدمة تم حظرها حتى باستخدام شبكات الواي فاي حيث أصبح من المستحيل الولوج إلى المكالمات الصوتية.

و كانت الوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات قد أصدرت يوم 7 يناير 2016 بلاغا صحفيا تكشف فيه أسباب و ملابسات قرار حظر خدمة الاتصال عبر بروتوكل VoIP مشيرة في هذا الصدد أن" إقامة واستغلال الشبكات العامة للمواصلات وكذا توفير الخدمات الهاتفية للعموم يخضعان لنظام تراخيص ينظمه القانون و أنه لا يمكن نقل وتمرير أي حركة هاتفية في اتجاه الزبون النهائي إلا من طرف متعهدي الشبكات العامة للاتصالات (شركات الاتصالات) الحاصلة على التراخيص لذلك".

و أشارت الوكالة أن كل جهة تود تقديم خدمات الاتصالات لفائدة العموم يجب أن تمتثل للالتزامات التشريعية والتنظيمية التي تنظم قطاع الاتصالات والمقتضيات في دفتر تحملاته، حيث تتمحور هذه الالتزامات حسب البلاغ في الالتزامات التقنية والاقتصادية و القانونية بالإضافة إلى قواعد المنافسة المشروعة واستمرارية وجودة الخدمة.

  .^_^.
كان هذا موضوعنا لليوم فاذا واجهك اي مشكل يمكنك تركه في التعليق في الاسفل الى لقاء آخر باذن الله ^_^
      ملاحظة :يمكنك التعليق بسهوولة بدون الحاجة الى تسجيل الدخول في حسابك جووجل فكل ما عليك فعله هو استخدام المعرف مجهول في الخيارات ^_^.

إذا واجهكم أي مشكل فلا تترددوا بتركه في التعليقات و سيتم حله في أسرع وقت ان شاء الله
التسميات: ,

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

Google ads Main JS

y

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.