ما يمكنك فعله بهاتفك وقت فراغك !! | التقنية الجزائرية

y

مواضيع مفيدة ً

مواضيع مفيدة ً


كثيرًا ما نجد أنفسنا في خلوة مع أجهزتنا الذكية، سواء كانت هواتف ذكية أو أجهزة لوحية، لكن المشكلة أننا نستنفذ جميع أوقات الفراغ التي نحصل عليها مع هذه الأجهزة في تصفُّح الإنترنت وزيارة الشبكات الاجتماعية المختلفة التي تتنامى وتزيد واحدًا كل فترة قريبة، دعني أعد لك مثلًا ما يأتي على ذهني حاليًا “فيسبوك، تويتر، لينكد إن، قوقل بلس، بينتريست، فاين، إنستاجرام، بريسكوب، ميركات، سناب شات، تليغرام، واتساب، فيسبوك مسنجر” لك أن تتخيل أنّ هذا ما أتذكره فقط حاليًا وبالطبع هناك المزيد الذي يمكن أن أتذكره لاحقًا أو حتى يمكنك أن تخبرنا به في التعليقات.
تخيل قضاء وقت فراغك على هذه التطبيقات فقط، ماذا ستستفيد من هذا الوقت؟ لا شيء على الإطلاق، لا شيء سوى مشاهدة صور فلان ومتابعة حالة علّان ومراسلة ترتان!
اه صحيح، نسيت أن أخبركم عن اليوتيوب -يُعتبر من المنصات الاجتماعية- هذا الثقب الأسود الذي يلتقمنا بداخله ثم لا يلفظنا للخارج إلّا وقت قضينا على الأقل ساعة من الوقت ونحن نتصفح مقاطع فيديو لا تفيد على الإطلاق، شخصيًا حدث معي موقف غريب جدًا، كنت داخل على يوتيوب لمشاهدة أهداف مباراة ريال مدريد وبرشلونة الأخيرة، ومن فيديو لآخر، وجدت نفسي بالنهاية وبعد ثلاث ساعات أشاهد مقطع لمجموعة من القطط!
ماذا أفعل إذاً؟ عليك بهذه الخطوات الثلاثة الآتي ذكرها في وقت فراغك، وابتعد عن الشبكات الاجتماعية قدر الإمكان.

تعلّم لغة جديدة

هل تعلم أنّ استخدام جهازك الذكي في وقت فراغك قد يضيف إلى ذاكرتك الكثير من المعلومات القيّمة، يمكنك على سبيل المثال تعلُّم لغة جديدة، كيف هذا؟ قم بتنزيل أحد تطبيقات تعلُّم اللغات وهي منتشرة على متاجر التطبيقات المختلفة وإن كنت أفضّل تطبيق Duolingo الذي علّمني أساسيات الإسبانية بسهولة وفي أقل من شهر، يمكنني الآن مثلًا أن أفهم El Niño تعني الطفل أو الولد الصغير!
تعلُّم اللغات -طبقًا لبعض الدراسات- يزيد من النشاط الذهني والعقلي وهو أمر تحتاجه كثيرًا خصوصًا لو تعمل في أحد الوظائف التي تتطلب مجهودًا ذهنيًا أو ابتكارًا. ومن جانب آخر تعلُّم لغة جديدة قد يفيدك عند التقديم في أحد الوظائف حيث يزيد من فرص قبولك في العمل.

تعلّم مهارة جديدة

ليست اللغات فقط هي ما يمكن تعلُّمها باستخدام هاتفك الذكي في وقت الفراغ، فيمكنك أيضًا تعلُّم بعض المهارات الإضافية عبر الطرق والقنوات المختلفة لذلك. يمكنك مثلًا أن تتعلم البرمجة عبر CodeAcademy فهي الخدمة الأروع لمن يرغب بتعلُّم البرمجة في رأي الشخصي.
يمكنك أيضًا تعلُّم القتال كمحترف! نعم لم تُخطئ في قراءة هذه العبارة، هناك بعض القنوات على يوتيوب -قنوات حقيقية وليست ترويجية- لأشخاص يعلموك ويدربوك لتصبح مقاتل محترف إن التزمت بالبرنامج التدريبي.
جوانب تعلُّم المهارات المختلفة غير محدود على الإطلاق، فكّر فقط وستجد الكثير من المهارات التي يمكنك اكتسابها والعمل عليها عبر هاتفك الذكي والإنترنت، ووقت الفراغ بالطبع.

استمع إلى كتاب صوتي

في هذا العنصر كنت سأنصحك بقراءة كتاب إلكتروني، لكن عندما نظرت للأمر من الجانب الصحّي وجدت أنّه قد يُرهق العين النظر إلى هذه الشاشة الصغيرة المضيئة كثيرًا، لذا لدي نصيحة أفضل!
هل سمعت عن الكُتب الصوتية من قبل؟ إنّها تلك الكتب التي يقوم أحد الأشخاص بقرائتها فتقوم بالاستماع إليها وكأنّها حكاية تروى عليك. إذا كان لديك وقت فراغ ولا تريد هدره في تصفُّح الشبكات الاجتماعية، قم بتنزيل بعض الكتب الإلكترونية المسموعة -في مختلف المجالات- وابدأ بالاستماع إليها.
القراءة تزيد من المعرفة، والأمر نفسه ينطبق على الاستماع!
هذا ما لدي من نصائح بخصوص استغلال وقت الفراغ مع الهاتف الذكي وعدم هدره على الشبكات الاجتماعية، إذا كان لديك أفكار في هذا الشأن لا تبخل علينا وشاركنا إياها في التعليقات حتى تستفيد وتُفيد.
إذا واجهكم أي مشكل فلا تترددوا بتركه في التعليقات و سيتم حله في أسرع وقت ان شاء الله
التسميات:

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

Google ads Main JS

y

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.