مبدأ باريتو: كيف تستخدم قاعدة “80/20 rule”؟ | التقنية الجزائرية

y

مواضيع مفيدة ً

مواضيع مفيدة ً

 

 مبدأ باريتو | كيف تستخدم قاعدة 80/20 rule في الأعمال؟


على الرغم من أنه تم الحديث عنها مرارًا وتكرارًا في قطاع الأعمال، فإن مدى انتشار مبدأ باريتو – قاعدة 80/20 rule – لم يكن مُفاجئًا بالنسبة لي. ربما أدهشكم من قبلِ أيضًا. لكن إن كنتم لم تسمعوا الكثير عنه بَعْد أو لم تقوموا بتطبيقها؛ كان عليَّ اصطحابكم في هذه الرحلة الماتعة. تابعوا القراءة.

يقول مبدَأ باريتو إن 80% من النتائج سببها 20% من الأسباب. ويعرف هذا المبدأ أيضًا بقاعدة 80/20 “80/20 rule”. – ويكيبيديا -


الفكرة أن فليفريدو باريتو – عالم الاقتصاد الإيطالي – اكتشف أن الناس تنقسم إلى 20% وهُمُ من في القمة ومن لديهم القدرة على التأثير، وفي القاع 80% الذين يُمكن تعريفهم بأنهم “أتباع”. كانت هذه مجرد البداية، ومن خلال إجراءه – هو وغيره – مزيد من البحوث، اكتشف أن معظم النشاط الاقتصادي يتبِع هذا النموذج أيضًا.

هل مبدأ باريتو “80/20 rule” مُقتَبَس من القرآن؟


العجيب أن رقم 8 ورقم 2 فيما جرى يجعلني أتساءل: هل باريتو اقتبس قاعدة 80/20 من قصة سيدنا موسى عليه السلام؟ أظن ذلك.. تتذكَّرون ما قام به موسى عليه السلام وعزيمته الرائعة؟ حينما عرض عليه الشيخ أبا الفتاتين من مدين أن يُزوجه عليه السلام إحداهما، مع شريطة العمل أجيرًا لديه لمدة ثمانية أعوام، وإن أمدّها من عنده لمدة عشرة أعوام فهو إحسان منه. وقد أدَّى موسي عليه الصلاة والسلام ما عليه من عمل دون كلل وملل وأتمّ المدة الأطول بكل رضا.

مثال لترسيخ قاعدة “80/20 rule” – مبدأ باريتو -


مبدأ باريتو
مثال أولي لترسيخ مفهوم مبدأ باريتو “80/20 rule“

والآن سأضرب لكم مثالًا على هذه القاعدة حتى يستقرَّ معناها لديكم، لنفترض أنكم تملكون أحد المصانع، وقمتم بمراجعة عملية التوزيع والمبيعات لمنتجاته، ستكتشفون أن 20% من موزِّعيكم هم المسؤولين – على الأرجح دون الجزم – عن 80% من المبيعات. وبالتالي، فإن 20% الباقية من الموزِّعين مسؤولين عن 80% من المشاكل/اضطرابات البيع/..الخ. وعند النظر على العديد من الشركات والأنشطة الأخرى، ستكتشفون الأمر نفسه، لكن ما يزيد الأمر متعة أننا سنلاحظ ما يلي:

  • 20% من فريق المبيعات من المرجَّح أن يكونَ مسؤولًا عن 80% من نتائج المبيعات.
  • وأنَّ 20% من الوقت من المرجَّح أن توفِّرَ لكم 80% من النتائج المثمرة.
  • وأنَّ 20% من العملاء يُمَثِّلونَ 80% من المبيعات.
  • وأنَّ 20% من المنتجات تُمَثِّل 80% من الأرباح.
  • وأنَّ 20% من العملاء يُمَثِّلونَ – أيضًا! – 80% من المتاعب اليومية/الأسبوعية.
  • وأنَّ 20% من وقت كل عضو من فريق العمل من المرجَّح أن يعود بنسبة 80% من إنجازاته.

القائمة تطول وتطول، والأمر يظلّ شيِّقًا كلما بحثنا بعمقٍ أكثر في كل نموذج من نماذج الأعمال. والماتع في الأمر أنه بمجرد أن نركِّزَ على هذه الحقائق ضمن أعمالنا قد نجد ونلاحظ ونكتشف وتبرز لنا أنماطًا لم نلاحظها من قبل…

فكيف إذًا أن يؤثِّرَ مبدأ باريتو 80/20 rule في حياتنا وأعمالنا؟


مبدأ باريتو
مبدأ باريتو

تخيَّلُوا معي لِلَحْظَة، كل واحد منكم ينظر في أعماله التجارية أو مشروعه الناشيء إذا كان المهتمين بمجال ريادة الأعمال – بمنظور الشخص الثالث – شخص بعيد عن أعمالي، ومهامي، وخلافه -. وكان هذا الشخص يراقب أعمالي، وموظفي شركتي وفريق عملي، ونفسي.

لنتأمَّل هذه الكلمات: “أعمالي”، و”موظفي شركتي”، و”فريق عملي”، و”نفسي”، وتحت كل بند من هذه البنود – مع مراعاة الأمثلة المذكورة – كيف يمكننا اكتشاف أشكال مختلفة لمبدأ باريتو في أعمالنا، وموظفي شركاتنا، وفريق عملنا، وفي أنفسنا؟ ولا تنسوا، النظر بمنظور الآخرين إلينا، وليس بمنظور أنفسنا إلى أنفسنا.

وحينما تحددون المواطن التي يُمْكِنُ تطبيق قاعدة 80/20 rule فيها، لماذا لا تشرعون في البدء بذلك؟

مثال عملي على مبدأ باريتو 80/20 rule


مبدأ باريتو
مثال لتطبيق قاعدة 80/20 rule – مبدأ باريتو – في حياتك العملية

طيب، إن كان الأمر لا يزال غير واضحًا بعد، إليكم مثالًا على ما أعنيه:

لنفترض أنَّك قررت الآن التركيز على قائمة أعمال مهامك اليومية، وأنك كتبت فيها عشر نقاط عليك القيام بها. قد تلاحظ – بعد أن فكرت في الأمر – أن هناك ما يقرب من اثنيْنِ من النقاط المُدْرَجَة في القائمة قد تعود إليكم بنسبة 80% من العوائد – إمَّا عوائد مالية أو غير ذلك – عن غيرها من النقاط. ما لو قمت الآن بتركيز 80% من جهدك عند إتمامك لهاتين النقطتين – الـ 20% من القائمة -؟

هذه الطريقة يمكنكم تطبيقها مرارًا وتكرارًا خاصة إذا كنتم من أصحاب الأعمال، وهذا هو الفرق بين العمل “الصعب” والعمل “الذكي”.

ابدأ بتطبيق مبدأ باريتو “80/20 rule” في حياتك

مبدأ باريتو

حسنًا……إذا قمتم بإتمام أعمالكم بذكاء – خاصة إذا كانت لديكم مشاريع صغيرة ناجحة -، ووضعتم الأمور في نصابها الصحيح، ماذا تتوقَّعُون أنكم ستحققونه من مام كنتم تظنوها صعبة في الماضي؟

وماذا تتوقَّعُون أن تلاقوه إذا طبَّقتُم هذه الفكرة على جميع أعمالكم؟ كيف يمكن أن تُغَيِّرَ قاعدة 80/20 rule نظرتكم إلى المهام والنتائج؟ أظن أن مبدأ باريتو يستحق التجربة، أليس كذلك؟


  .^_^.
كان هذا موضوعنا لليوم فاذا واجهك اي مشكل يمكنك تركه في التعليق في الاسفل الى لقاء آخر باذن الله ^_^
      ملاحظة :يمكنك التعليق بسهوولة بدون الحاجة الى تسجيل الدخول في حسابك جووجل فكل ما عليك فعله هو استخدام المعرف مجهول في الخيارات ^_^.
إذا واجهكم أي مشكل فلا تترددوا بتركه في التعليقات و سيتم حله في أسرع وقت ان شاء الله
التسميات:

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

Google ads Main JS

y

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.