سامسونج تتيح حذف التطبيقات الأساسية في جالكسي اس 6 ايدج | التقنية الجزائرية

y

مواضيع مفيدة ً

مواضيع مفيدة ً


دائماً كانت هواتف سامسونج الذكية تحديداً من فئتي جالكسي اس و نوت تتعرض لإنتقاد أنها تضيف مجموعة كبيرة من تطبيقات الشركة الإجبارية في هواتفها، والتي كثيراً ما لا نستخدمها خاصة تطبيق الدردشة شات اون الذي أوقفته.
لكن مع جالكسي اس 6 ايدج لاحظنا أنها بدأت بتقليل عدد التطبيقات المثبتة مسبقاً على الجهاز بنسبة 40%، هذا يعني مساحة إضافية من التخزين وتشويش أقل. وبحسب أحد مجربي الجهاز من منتدى المطورين XDA فإنه تمكن من تعطيل التطبيقات المثبتة سلفاً أو حتى حذفها.
وعادة ما تضيف قوقل بعض تطبيقاتها الأساسية في هواتف سامسونج، بعض تلك التطبيقات لا يحتاجها عدد كبير من المستخدمين مثل تطبيق المجلات والكتب أو حتى التخزين السحابي. الخبر السار هنا أنه يمكنك حتى حذف أو تعطيل تطبيقات قوقل الرسمية وإعادة تفعيلها لاحقاً عند الحاجة إليها بما فيها متجر قوقل بلاي.
وتعاونت سامسونج مع مايكروسوفت وأضافت بعض من تطبيقاتها أيضاً لتزاحم تطبيقات قوقل مثل ون درايف للتخزين السحابي وون نوت للملاحظات وسكايب.
لاحظ أن كل التطبيقات التي عليها إشارة – يمكنك حذفها أو تعطيلها، بالتالي تخفيف زحمة التطبيقات التي لا تحتاجها بدلاً من وضعها في مجلد مهجور. وبالطبع وفرت عليك سامسونج الحصول على صلاحيات الروت للتخلص منها.
بحسب المصدر فإن هذه الصور من هاتف جالكسي اس 6، لكن لنأمل أن يكون الحال نفسه مع جالكسي اس 6.
1426874633498 1426874651813


  .^_^.
كان هذا موضوعنا لليوم فاذا واجهك اي مشكل يمكنك تركه في التعليق في الاسفل الى لقاء آخر باذن الله ^_^
      ملاحظة :يمكنك التعليق بسهوولة بدون الحاجة الى تسجيل الدخول في حسابك جووجل فكل ما عليك فعله هو استخدام المعرف مجهول في الخيارات ^_^.
إذا واجهكم أي مشكل فلا تترددوا بتركه في التعليقات و سيتم حله في أسرع وقت ان شاء الله
التسميات:

إرسال تعليق

من الرائع ان تشاركنا تجربتك ورأيك، من فضلك لا تستخدم اي كلمات خارجة، روابط لا علاقة لها بالموضوع لانه سيتم حذفها فوراً. فالتعليقات خاضعة للإشراف، دعنا نجعل التعليقات ساحة لتبادل الخبرات والنقاش , واحب ان انبهك انه عند تعليقك تستطيع متابعة التعليق من خلال " إعلامي " الموجودة اسفل يسار الصندوق.

Google ads Main JS

y

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.